خبر عاجل

أبو عرار: الاحتلال يسعى لتحويل القدس إلى " متروبولين " ضخم

أبو عرار: الاحتلال يسعى لتحويل القدس إلى " متروبولين " ضخم

نشر الخميس 10 اغسطس, 2017 في تمام الساعة 13:18

     pelest news * موقع بيلست الاخباري

 

حذر النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي وعضو لجنة القدس في القائمة العربية المشتركة طلب أبو عرار، من خطورة التصعيد الإسرائيلي الأخير في المسجد الأقصى المبارك داعيًا الجميع إلى التحرك العاجل والفوري لحماية المقدسات.

وقال "أبو عرار" : "هناك مخطط إسرائيلي تقوم عليه جمعيات يهودية متدينة ومتطرفة تغذيها أوساط حكومية إسرائيلية من وزراء ونواب تهدف إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة برمتها ".

وأردف: "إن تلك الجمعيات لا تكتفي بالتقسيم الزماني للمسجد الأقصى والذي شرعت إسرائيل بتنفيذه منذ فترة بل تجاوز الأمر ذلك بكثير حيث تسعى إلى التقسيم المكاني له كما هو الحال في الحرم الإبراهيمي في الخليل".

 وحمّل "أبو عرار" الحكومة الإسرائيلية مسئولية تدهور الأوضاع في القدس متهمًا إياها بمحاولة استغلال العملية التي جرت في القدس كفرصة لتنفيذ مخططاتها بالاستيلاء على الأقصى تحت ذريعة الغطاء الأمني المزعوم، منوهًا أن الهدف الحقيقي هو سحب السيادة الفلسطينية والإسلامية على المسجد الأقصى وبسط السيطرة الإسرائيلية عليه.

وأكمل النائب: "إن أهم ما في الأمر هو الجانب الميداني والهبة الجماهيرية الواسعة لأهل القدس وفلسطينيو الداخل المحتل 1948م والفلسطينيين في كل أرجاء الوطن، مؤكدا على الدور البطولي الفعال الذي قام به المرابطون الفلسطينيون على أبواب المسجد الأقصى المبارك على مدار 12 يوم، حيث رفضوا الاستسلام والرضوخ للعنجهية الإسرائيلية المتمثلة بإغلاق الأقصى ومنع الآذان والصلاة فيه، إضافة إلى البوابات الإلكترونية والكاميرات الذكية، مدافعين ببسالة عن مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم".

وثمَّن" أبو عرار" جهود المملكة الأردنية الهاشمية والشعب الأردني الشقيق في الدفاع عن المسجد الأقصى بحيث لم يدخروا جهدًا في الضغط من أجل حل الأزمة وإزالة كل العقبات أمام كل المحاولات بالاستفراد بالأقصى والمقدسيين ونزع هويته العربية والإسلامية.

وأشاد بدور الحركات الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل بقسميها الشمالي والجنوبي واصفاً إياه بـ التكاملي في توجيه الناس والشباب نحو القدس والوقوف بجانبهم والصلاة معهم على أعتاب المسجد الأقصى برفقة المرجعيات الدينية المختلفة والنواب العرب في الكنيست، مباركا بالمواقف الموحدة التي خرجت من الجميع ومؤكدا على نجاحها في تحقيق الغايات المنشودة.

وذكر أبو عرار، أن هناك مقترح قانون يدخل 150 ألف مستوطن للقدس ويخرج 100 ألف عربي منها، يسعى أعضاء الكنيست اليهود من حزب الليكود تمريره بحيث يتم تحويل القدس والمنطقة المحيطة بها إلى متروبولين ضخم ".

 وأضاف، أن هذه المقترحات تأتي انطلاقًا من إدراك الليكود بأن ضم المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الفلسطينية لإسرائيل هو أمر صعب في هذه الفترة ولكن ضمها للقدس أقرب للناس وبالتالي فإن تمريرها أسهل لا سيما مع غياب الشارع العربي عن كل ما يجري.

الجدير ذكره أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد أعلن عن نيته بدعم اقتراح قانون يسمح بزيادة منطقة نفوذ بلدية الاحتلال بالقدس بحيث تشمل المستوطنات ( معاليه أدوميم، تيار عليت، وغوش عتصيون )، علما أن هذا القانون لا يشمل إحلال السيادة الإسرائيلية على المستوطنات بل ستبقى تعمل تحت الحكم العسكري، إضافة إلى أن اقتراح القانون يعطي بلدية الاحتلال صلاحيات على الأراضي المقامة عليها المستوطنات، وقيام الكنيست بالمصادقة على تعديل ( قانون أساس القدس )