خبر عاجل

مهرجان وادي الشعير يحيي عبق التاريخ

مهرجان وادي الشعير يحيي عبق التاريخ

نشر الاربعاء 04 اوكتوبر, 2017 في تمام الساعة 01:58

عبق التاريخ الجميل بكل ما يشمله من مكنونات ومكونات فمن روائح خبز الطابون التي عبقت بها الأجواء، ونضارة الصابون البلدي ، وعلى أنغام ألحان الزجل الشعبي، انطلق مهرجان وادي الشعير السادس للسياحة والفنون لإحياء التراث الفلسطيني في بلدة عنبتا قضاء طولكرم حيث يعود بنا الزمن لتلك الأيام الجميلة والمشاهد التراثية والأزياء الأصيلة للفلسطينيين.

أينما وجهت نظرك في أرجاء المهرجان تجد عبق التاريخ الفلسطيني، المتمثل بكل ما هو شعبي والذي افتتح في بلدة عنبتا شرق طولكرم.

وفي الحديث عن تفاصيل مهرجان وادي الشعير، أفاد مسؤول فعاليات المهرجان سفيان بركات لـ"النجاح الاخباري" بأن أحد أهم زوايا المهرجان، كان المعرض الذي يحتوي على كل ما هو تقليدي كالأكلات الشعبية الفلسطينية والحرف التقليدية كسلال القش والجرار والصابون البلدي ويستمر ثلاثة أيام خلال المهرجان الذي سيتواصل للعاشر من الشهر الجاري.

وأوضح بركات، أن اليوم الأول من المهرجان تضمن عرضا كشفيا وتكريما للرعاة ومجموعة من أغاني الأعراس الفلسطينية لفرقة زنار وأدى أوبريت طولكرم مجموعة من الأغاني التراثية الفلسطيينة لاتحاد الفنانين الفلسطينيين، إضافة إلى دبكة شعبية لفرقة نجوم وواصل.

وأكد بركات لـ"النجاح الاخباري" أن اليوم الأول من المهرجان لاقى اقبالا واسعا، بحضور رسمي وشعبي، لافتا إلى أن السعادة غمرت الكبير قبل الصغير في المعرض.

كما أتاح المهرجان الفرصة لتسويق النساء صاحبات المشغولات والمشاريع الخفيفة منتجاتهن وبيعها سواء من الطعام أو الزجاج أو الصابون وغيرها.

ونوه بركات، إلى أن الهدف الرئيسي من المهرجان يكمن بإحياء التراث الشعبي الفلسطيني وربط جيل اليوم بماضينا العريق، خاصة فيما يتعلق بالأعراس الفلسطينية، وطرق الحياة التقليدية.

وأضاف بركات، أن اليوم سيقدم المهرجان "عرضا للحكواتي" بعنوان "سر الزمان" لسرد الروايات القديمة والمنقولة من أجدادنا، اضافة لدبكة شعبية لأشبال واصل، ووصلات من الزجل الشعبي لمجموعة من الزجالين الفلسطينيين.

أما يوم غد، قال بركات "سيروي الحاج عمر عمارة وأبو عواد حكايات من النكبة في تمام الساعة الخامسة والنصف مساء، ويستكمل المهرجان فعالياته بعرض مسرحية الناطور الطنطورة للأطفال، وكورال بيت النساء، وأغاني من التراث الفلسطيني، ودبكة شعبية مع فرقة الشموع الذهبية، ووصلة من الزجل والأغاني والسحجة الفلسطينية للفنان إياد العمر".

ولفت إلى أن يوم الخميس سيشهد انطلاق لزفة عريس بالزي التقليدي من وسط بلدة عنبتا حتى ساحة مدرسة الشهيد عبد الرحيم محمود، إضافة إلى أمسية فنية تشمل فرقة الزبابدة للفنون الشعبية ولوحات من التراث الفلسطيني وغناء ودبكة شعبية لفرقة حنظلة إضافة إلى العروض القصصية.

 وسيقدم المهرجان يوم الجمعة القادم في الساعة السابعة مساء عرضا لألعاب الخفة مع الساحر رائف عباس، وألعاب شعبية قديمة بمشاركة الأطفال في مدرسة الشهيد عبد الرحيم محمود، وعروض غنائية فلكلورية لكورال القدس المفتوحة وفرقة البيدر للفلكلور وواصل.

وأضاف بركات ،أن يوم الأحد القادم سيكون مخصصا المهرجان برنامج الشراكة مع مدرس محافظة طولكرم بإشراف متطوعين من مركز العودة يشمل منافسات في الألعاب الشعبية، أما يوم الاثنين امسية للشعر النبطي والزجل الشعبي في تمام الساعة السادسة مساء ميدان جمال عبد الناصر في طولكرم، وفي يوم الإثنين القادم سيخصص للزجل والدبكة أمسية في ميدان جمال عبد الناصر في طولكرم، فيما سيكون الختام الثلاثاء القادم يوما دراسيا ومحاضرة في جامعة خضوري حول الزي الفلسطيني. ويشمل محاضرة حول الزي الفلسطيني في جامعة خضوري في طولكرم ستقدمها المحاضرة مها حنون.