خبر عاجل

أهم وأبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الاحد 12-11-2017

أهم وأبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الاحد 12-11-2017

نشر الاثنين 13 نوفمبر, 2017 في تمام الساعة 09:35

       pelest news - موقع بيلست الاخباري

 

أهم وأبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الاحد 12-11-2017

المشهد الميداني
دمشق وريفها
• سيطر الجيش السوري وحلفاؤه على “تلة السوادة” غرب بلدة “كفر حور” في ريف دمشق الجنوبي الغربي. كما إعترفت تنسيقيات المسلحين بالسيطرة.
• استهدفت المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية، بقذيفتي هاون منطقة الزبلطاني في دمشق، ما تسبب بإصابة شخصٍ بجروح ووقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة، في خرقٍ جديد لاتفاقِ تخفيف التوتر في منطقة الغوطة الشرقية.
• أُصيب 15 شخصاً إثر إلقاء أحد الأشخاص قنبلتين في مشاجرة في مدينة جيرود بالقلمون الشرقي في ريف دمشق. وشهدت المنطقة اضطرابات وتوتراً أمنياً اثر الحادث، ما دعا الفصائل المسلحة المتواجدة في المنطقة لإعلان حظر التجول.
• أدخل الهلال الأحمر السوري بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة، قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من 24 شاحنة إلى مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق.

دير الزور وريفها
• أعلنت “قسد” عبر صفحتها الرسمية، عن سيطرتها على مدينة “البصيرة” بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بعد طرد تنظيم داعش منها.
• مَنَعَ مسلحو “قسد” أهالي قرية “أبو النيتل” في ريف دير الزور الشمالي الشرقي، من الدخول إلى قريتهم، وقاموا بالاستيلاء على منازلهم واتخذوها “مقرات” ومساكن.

الحسكة وريفها
• ارتكب طيران “التحالف الدولي” مجزرةً في منطقة تل الشاير بريف الحسكة الجنوبي الشرقي راح ضحيتها 15 مدنياً بين قتيل وجريح.

الرقة وريفها
• قامت “قسد” بحملة اعتقالاتٍ واسعة للشُبَّان في بلدة المنصورة في ريف الرقة الغربي، لسوقهم لـ “التجنيد الإجباري”.
• أحرقت مجموعات من “قسد” عشرات المنازل في حي التوسعية وحارة البدو بمدينة الرقة بعد سرقتها.

حلب وريفها
• عثرت الأجهزة الأمنية المختصة على مخبأ يحوي أسلحة وذخيرة وقاذف وحشوات متفجرة وقذائف مدفع جهنم في حي الزبدية بالأحياء الشرقية لمدينة حلب.
• أُصيبَ طفلٌ جراء انفجار لغمٍ أرضي من مخلفات تنظيم داعش في قرية “التفريعة” قرب مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.
• دارت اشتباكاتٌ بين “هيئة تحرير الشام ” و”حركة نور الدين الزنكي” في بلدة كفرناها في ريف حلب الغربي، بعد تمكّن مسلحي “الهيئة” من التسلّل إلى داخل البلدة، وأسفرت عن مقتل المسؤول الأمني في “الحركة” المدعو “زكريا صوان” بالإضافة إلى 3 مدنيين بينهم امرأة، وجاء هجومُ “الهيئة” بالتزامن مع اجتماع وفدٍ من وجهاء ريف حلب الجنوبي مع مسؤولين في “الحركة” داخل البلدة من أجل التوصل إلى اتفاقٍ بين “الهيئة” و”الحركة”، واثر الإشتباكات التي دارت بين الطرفين، تمكنت “الحركة” من السيطرة على البلدة، فيما أكد المتحدث الإعلامي باسم “الحركة” المدعو “محمد أديب”، أنَّ الوفد العشائري التقى مع مسؤولي “الحركة”، بعد انتهاء الإشتباكات بين الطرفين في محيط البلدة، وقدَّم طروحاته، كما قدَّمت “الحركة” ما لديها، دون الوصول الى نتيجة فعلية بعد. في ذات السياق، قُتل شخصٌ وأُصيب آخرون، إثر سقوط قذيفةٍ على أحد المساجد في بلدة “كفرناها” جرّاء الإقتتال الدائر بين “الهيئة” و”الحركة” في المنطقة.
• قُتِلَ أحد المسؤولين العسكريين في “هيئة تحرير الشام” المدعو “أبو عمر النحلاوي”، خلال الإشتباكات المندلعة بين “الهيئة” و”حركة نور الدين الزنكي” في ريف حلب الغربي.
• اندلعت اشتباكات متقطعة بين “حركة نور الدين الزنكي” و “هيئة تحرير الشام” عند الأطراف الشمالية لبلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، ومزارع بلدة عويجل في الريف ذاته.
• انسحبت “هيئة تحرير الشام” من أطراف قرية تقاد في ريف حلب الغربي بعد اشتباكاتٍ مع “حركة نور الدين الزنكي” التي كانت قد سيطرت على القرية بعد طرد “الهيئة” منها، و قَطَعَ كلٌ من “الهيئة” و”الحركة” الطرقات الواصلة من بلدة “الأبزمو” وقريتي “تديل” و”ارحاب” إلى قرية “تقاد” في ريف حلب الغربي، هذا وتعرّض مقرُّ ما يُسمى “نقابة محامي حلب الأحرار” في “حي جمعية الكهرباء” في ريف حلب الغربي، لهجومٍ واقتحامٍ من قِبل فصيلٍ عسكري خلال الاشتباكات التي شهدها الحي بين الـ “هيئة” والـ “الحركة”، فيما لم تُحدد النقابة اسم الفصيل الذي اقتحم مقرّها.
• أحصى “المرصد السوري المعارض” مقتل 3 مسلحين وإصابة العشرات من “حركة نور الدين الزنكي”، وأكثر من 10 مسلحين وإصابة آخرين من “هيئة تحرير الشام”، إثر الاقتتال الدائر بين الطرفين في ريف حلب الغربي.
• أعلن “المجلس المحلي لمدينة دارة عزة” في ريف حلب الغربي، التابع للمجموعات المسلحة، في بيانٍ له، عن خلوِّ المدينة من أي “مقر” عسكري أو جهة عسكرية تُسيطر على أي مرفق من مرافق المدينة، وأنَّ المدينة تحت إشراف “المجلس” فقط، وأضاف البيان أنَّ “المجلس” يستنكر ويرفض أيَّ عمل أو هجوم عسكري على المدينة أو أطرافها من قبل أي جهة عسكرية، لافتاً إلى أنه لا يوجد مبرر لأيّ جهة للقيام بعملٍ عسكري للسيطرة على المدينة، واتهم “المجلس” في بيانه، “حركة نور الدين الزنكي” بجر المدينة الى معركة استُخدمت فيها المدفعية والرشاشات الثقيلة والدبابات، ما تسبَّب بمقتلِ ثلاثةِ أشخاص وجرحِ آخرين بينهم نساء وأطفال، إضافةً لأضرارٍ بالمنازل وشبكاتِ الكهرباء والهاتف، مُطالباً “الهيئات المحلية” والدولية والمنظمات الإنسانية لإدانة هذه الاعتداءات ومحاسبة مرتكبيها.
• أدان عددٌ من “المجالس المحلية” في ريف حلب الغربي، في بيانٍ لهم، ممارسات “هيئة تحرير الشام” ضدّ “حركة نور الدين الزنكي” واستهدافها للمدنيين، ووصفوا هجوم “الهيئة” على “الحركة” بـ “البغي”.
• دعت “الفعاليات الثورية والمدنية” في بلدة “الأبزمو” بريف حلب الغربي، إلى وقفة احتجاجية أمام “مخفر الأبزمو” اليوم الأحد، من أجل وقف الاقتتال بين “هيئة تحرير الشام” و”حركة نور الدين الزنكي”.
• اعتبر “الشرعي” السابق في “هيئة تحرير الشام”، السعودي “عبد الله المحيسني”، أنَّ الفصائل المسلحة المتنازعة بريف حلب الغربي (هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي)، “تُريد شرعيّين تحت الطلب”، وأشار “المحيسني” عبر قناته الرسمية على “تلغرام”، أنهم تعودوا في كل نزاع من البعض أنه “يُريد من طلاب العلم أن يتبنوا روايته كما يحب وكما هو مقتنع فتراه يتواصل معك يا شيخ استحلفك بالله اصدع بالحق فإذا بيّنت وكان الكلام لا يوافق ما يحب سخط منك وقال لم تحابي يا شيخ وإن وافقته طار بها وقال الله أكبر صدع الشيخ”.
• قال مسؤول “المكتب السياسي” لـ “حركة نور الدين الزنكي”، المدعو “محمد محمود السيد”، إنَّ “هيئة تحرير الشام” استقدمت “قاطع البادية” التابع لها إلى منطقة الاشتباكات في ريف المحافظة الغربي، مضيفاً أنَّ “تحرير الشام حشدت أمس أكثر من ألف مسلح، ليصبح العدد الكلي حوالي ألفين في منطقة الاشتباكات”، موضحاً أنَّ “مسلحي الهيئة حاولوا اقتحام قرية تقاد من بلدة الأبزمو التي سيطروا عليها مؤخراً من الحركة ومن قرية السحارة معقل الهيئة”. من جانبه، ردَّ مسؤول “العلاقات الإعلامية” في الـ “هيئة”، المدعو “عماد الدين مجاهد”، على تصريحات “السيد” حول استقدام “قاطع البادية” إلى الريف الغربي لحلب بقوله، إنَّ “قاطع البادية مهمتهم الرئيسية في ريف حلب الجنوبي وريف حماة الشرقي”، من جهتهم، طالب أهالي مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، في بيانٍ، بوقفِ الاقتتال الواقع بين الـ “هيئة” والـ “زنكي”، داعين الأطراف المتنازعة لإرسال مندوبين من قِبَلِهم والاجتماع في المدينة ليتوصلوا لحلّ الخلاف، وأضاف الأهالي أنّ استمرار الاقتتال بين “الزنكي” و”الهيئة” يهدّد “الثورة” بالفناء والانتهاء.

إدلب وريفها
• قُتِلَ مدني جراء تعذيبه من قِبل حرس الحدود التركي، بعد أن أمسكوا به أثناء محاولته عبور الحدود السورية – التركية، قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الجنوبي الغربي.
• ألقى شخصان مجهولان قنابل متفجرة على حاجز “محكمة الدانا”، التابع لـ “هيئة تحرير الشام”، في مدينة الدانا في ريف إدلب الشمالي.

حماه وريفها
• استهدفت المجموعات المسلحة مدينة محردة بريف حماه الشمالي الغربي، بعدة قذائف صاروخية.

حمص وريفها
• توفيَّ طفلان في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية في ريف حمص الجنوبي الشرقي، بسبب عدم توفر الرعاية الصحية وموادها وسوء التغذية، وذكرت التنسيقيات أنَّ طفلاً منهما توفيَّ بعد رفض استقباله من قِبل نقطة طبية تابعة لـ”اليونيسيف” متواجدة على الحدود.
المشهد المحلي
• قالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالةٍ إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الامن ، إنَّ استمرار طيران “التحالف الدولي” في سعيّه المحموم لعرقلة انتصاراتِ الجيش العربي السوري وحلفائه على تنظيم داعش الإرهابي، يُثبت دور هذا “التحالف” المشبوه وخطره على الجهود الحقيقية لمحاربة هذا التنظيم التكفيري، وأكدت الوزارة أنَّ “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية يواصل اعتداءاته الخطيرة على سيادة الجمهورية العربية السورية وسلامة أراضيها منذ بدء عملياته بتاريخ 23 أيلول 2014، واختتمت الوزارة رسالتها بالقول: إنَّ حكومة الجمهورية العربية السورية تجدد مطالبتها مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤوليته الأساسية في حفظ السلم والأمن الدوليين والتحرك الفوري لوقف الجرائم الوحشية التي يرتكبها هذا “التحالف”.
• دعا اللواء محمد الشعار وزير الداخلية، خلال لقائه اليوم دورة ضباط القيادات العليا والوسطى في الوزارة، الى تعزيز التأهيل الذاتي والإنضباط العسكري وتحسين الأداء وحماية المواطنين ليكونوا ظهيراً حقيقياً للقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي في مكافحة الإرهاب، وأشار الوزير الشعار الى اندحار الإرهاب وتحقيق الانتصار تلو الانتصار على الإرهاب وداعميه لنصل قريباً إلى اليوم الذي يتمَّ فيه تطهير كل الأراضي السورية من الإرهاب بفضل صمود الشعب السوري وتضحيات جيشنا الباسل وقوى الأمن الداخلي والقوى الرديفة وحكمة القيادة.
• سلَّمت “وحدات الحماية الكردية” نحو 45 من زوجات وأطفال شيشانيين وروس وداغستانيين وكازاخستانيين تابعين لتنظيم داعش تمَّ اعتقالهم في مناطق مختلفة من سوريا، للسيناتور زياد السبسي ممثل الرئيس الشيشاني ونائب رئيس هيئة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الروسي، والجنرال كيم ممثلاً عن دولة روسيا الإتحادية في مدينة القامشلي.
• قال مسؤول “أجناد الشام” السابق الملقب “أبو حمزة الحموي”، إنَّ ما يقارب 200 مسلح فقط تحت قيادة المدعو “أبو إبراهيم الديري”، هم من التحقوا بـ”هيئة تحرير الشام”، مضيفاً أنّهم التحقوا تحت الترهيب والخوف من أمنيي “الهيئة”، وأردف الحموي أنَّ هنالك مجموعات تركت “أجناد الشام” والتحقت بـ”فيلق الشام” و”جيش العزة” وغيرها، وتُقدر أعدادها بأكثر من 1000 مسلح، ولم يبقَ سوى 200 بقيادة “الديري”، وقبولهم بـ”البيعة” جاء بسبب تلميح “الديري” لهم بعصى أمنيي “الهيئة”. ويُذكر أنَّ “أجناد الشام” انضمت إلى صفوف “الهيئة”.
• تحدثت تنسيقيات المسلحين عن وجود تنسيقٍ واتفاق بين “حركة نور الدين الزنكي” و “جيش الثوار” التابع لـ “قسد”. وأشارت التنسيقيات الى أنَّ “الحركة” تعمل على إنهاء تواجد بعض الفصائل المسلحة التي تؤثر على الاتفاق وتحول دون إكماله. من جهته نفى “شرعي”، “حركة نور الدين الزنكي” المدعو حسام الأطرش”، وجود أي اتفاق بينهم وبين الأكراد، وقال: “لا أحد بينه وبين قسد من الثأر ما بين الزنكي وقسد”، مضيفاً أنَّهم لن ينسوا الثأر لمعركة الشيخ عقيل.
المشهد الدولي
• قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إنَّ التفسير “المزدوج” للبيان المشترك الصادر من الرئيسين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، بشأن سوريا، أمر غير مناسب، وتابع قائلاً، إنَّ “البيان المشترك الصادر بشأن سوريا، تمَّ التنسيق له على مستوى الخبراء، ثمّ تمَّ وضع اللمسات الأخيرة عليه من قبل سيرغي لافروف، وريكس تيلرسون، قبل أن يعتمده الرئيسان”، وأضاف “ليس هناك حاجة للتعليق بأيّ شيء على البيان، هناك نص البيان الذي يجب أن تقرأه”، وذكر أنَّ الولايات المتحدة حاولت تنسيق اجتماع غير رسمي منفصل، ولكن الوقت والمكان كانا مناسبين لواشنطن فقط.
• أكد ممثل رفيع المستوى من وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأحد، أنَّ بيان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حول سوريا يُؤكد أنَّ الدولتين لن تسمحا بتقسيم سوريا إلى أجزاء ومجالات نفوذ.
• أكد أعضاء الوفد الفرنسي الذين بدأوا زيارة لحلب، أنّ التاريخ سيُسجل أنَّ سورية أفشلت كل المخططات التي حاولت النيل منها ومن شعبها، وأنّهم سينقلون ما يشاهدونه بأمانة إلى الشعب والحكومة الفرنسية، ونوَّه أعضاء الوفد الذي يضم باحثين وإعلاميين وكتاباً خلال لقائهم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي، فاضل نجار، بدور الجيش العربي السوري في الحرب على الإرهاب نيابة عن العالم أجمع.
• اعتبر القيادي في الحشد الشعبي العراقي، جبار المعموري، اليوم الأحد، ادعاء الولايات المتحدة الأميركية بعدم معرفة مكان زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي “مثيراً للسخرية”، فيما رجّح قيامها بتوفير ممر آمن لخروجه من العراق نحو سوريا، وقال المعموري في حديث لـ السومرية نيوز، إنَّ “تنظيم داعش ولد من رحم مخططات مخابرات أميركا في تفتيت المنطقة عبر إنشاء تنظيم متطرف يدّعي الإسلام زوراً وبهتاناً، وأضاف أنّ “أغلب عمليات التحرير التي جرت للمدن المحتلة من قبل تنظيم داعش شهدت تحركاً مريباً لطائرات أميركية ورُصدت أكثر من مرة، لذا لا نستبعد أنها وفّرت ممراً آمنا للبغدادي لخروجه نحو سوريا أو أية بلاد أخرى لتحقيق أجندة على المستوى الإقليمي”.
• أعلن لواء 13 في الحشد الشعبي، السبت، عن العثور على ٤٤٠ لغم أرضي يستعمل ضدَّ الأشخاص في مدينة القائم غربي الأنبار على الحدود مع سوريا، وقال معاون آمر لواء 13 أحمد نصرالله، في تصريحٍ لموقع “الحشد الشعبي”، إنَّ “قوات اللواء عثرت على مخزن لعصابات داعش الإجرامية يحتوي على (٤٤٠) لغم أرضي ضدَّ الأشخاص شديد الإنفجار أثناء تطهير شوارع وأحياء قضاء القائم”.