خبر عاجل

السودان: احتجاجات شعبيّة واسعة ضدّ غلاء الأسعار.. والأمن يقتل طالبًا

السودان: احتجاجات شعبيّة واسعة ضدّ غلاء الأسعار.. والأمن يقتل طالبًا

نشر الاثنين 08 يناير, 2018 في تمام الساعة 11:42

    pelest news * موقع بيلست الاخباري    

             القدس عاصمة فلسطين الأبدية

تشهد مدن غرب وجنوب ولاية دارفور السودانية احتجاجات شعبيّة واسعة ضدّ سياسات البلاد الاقتصادية التي تسبّبت بتضاعف سعر الخبز، فيما أسفر القمع الأمني للتظاهرات السلميّة عن مقتل طالب في المرحلة الثانوية وإصابة 6 آخرين. وسط دعواتٍ حقوقية لاحترام الحريات عقب مصادرة الجهات الأمنية لعددٍ من الصحف.

وفي أعقاب مقتل الطالب خلال تظاهرات مدينة الجنينة، علّقت السلطات السودانية الدراسة للمرحلتيْن الأساسية والثانوية في ولاية غرب دارفور لمدة أسبوع، ابتداءً من اليوم الاثنين.

وشهدت مدينة نيالا جنوب دارفور والدمازين بولاية النيل الأزرق تظاهرات أخرى ندّدت بارتفاع الأسعار، خاصةً أسعار الخبز، فيما عملت قوات الشرطة في المناطق كافة على قمع المتظاهرين، وتخلّل عمليات القمع في عدّة مدن استخدام الرصاص الحيّ.

وتضاعفت أسعار الخبز هذا الأسبوع في السودان بعدما قررت الحكومة أن تعهد باستيراد القمح للقطاع الخاص؛ إثر إعلانها إلغاء الدعم عنه أواخر الشهر الماضي في موازنة 2018. وذلك في إطار ما أسمته الدولة "سلسلة إصلاحات اقتصادية، تماشيًا مع توصيات صندوق النقد الدولي، بهدف انتشال اقتصاد البلاد من الأزمات".

هذا وأوقفت قوات الأمن السودانية أمس الأحد 3 من قادة المعارضة، وصادرت 6 صحف خاصّة وحزبية إثر انتقادها ارتفاع أسعار السلع، بما فيها الخبز، جرّاء تطبيق السياسات الاقتصادية التي أقرّتها الحكومة مؤخرًا.

وصادق البرلمان السوداني قبل أسبوع على الموازنة المالية لعام 2018، والتي أقرت رفع الدولار الجمركي إلى 18 جنيهًا بدلًا من 6.9، فضلًا عن رفع تعريفة الكهرباء لقطاعات الصناعة والزراعة والتجارة.

وشهد السودان تظاهرات شعبيّة أكثر من مرّة خلال الأعوام السابقة على خلفية إجراءات التقشّف. فيما يُعاني الاقتصاد السوداني منذ انفصال جنوب السودان بالعام 2011، وخسارة 75% من إنتاج النفط، إضافة إلى ما تسبّبت به العقوبات الاقتصادية الأميركية من أزمات.