خبر عاجل

بالصور: حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين

بالصور: حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين

نشر الخميس 11 يناير, 2018 في تمام الساعة 12:55

    pelest news * موقع بيلست الاخباري    

             القدس عاصمة فلسطين الأبدية

لا يزال أهالي قطاع غزة، يسطرون يوماً بعد يوم أروع معاني الوفاء والتكافل الاجتماعي، في مساندة بعضهم البعض خاصة بعد اشتداد الحصار على غزة ودخول القطاع مرحلة الكارثة الإنسانية.

عدد من أصحاب المحال التجارية، وفي بادرة نوعية أعلنوا مساء أمس العفو عن كل الديون المستحقة على المواطنين من تجار وزبائن بسبب الظروف المأساوية التي يعيشها أهل غزة.

جاءت هذه المبادرة الكريمة برسالة أطلقها أحد أصحاب محلات الأحذية أسامة أبو دلال بالمحافظة الوسطى، بعدما سامح بكامل ديونه، وكذلك تبعه التاجر محمد هاني المصري من بيت حانون حيث أعفى المواطنين من 10.000دولار ديون سوبر ماركت بشكل كامل.

ويمر قطاع عزة بأوضاع اقتصادية صعبة للغاية، في ظل تنكر حكومة الوفاق لموظفي غزة، واستمرار الخصومات على موظفي السلطة والعقوبات التي فرضها رئيس السلطة محمود عباس للشهر الثامن على التوالي على القطاع الأمر الذي أدى إلى انهيار اقتصادي بحسب ما أفادت تقارير خبراء اقتصاديين لعام 2017.

ويتجاوز نسبة العاطلين عن العمل في قطاع غزة -بحسب الخبراء- أكثر من 250 ألف عامل، أكثر من نصفهم من خريجي الجامعات، فيما يقدرون نسبة 64% قابلة للزيادة في ظل اشتداد الحصار.

#سامح_تؤجر

وتشجيعاً للمبادرات التي أطلقها بعض التجار في غزة بدأ مغردون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالتغريد على وسم #سامح_تؤجر، مهيبين بكل التجار وأصحاب الأموال للمساهمة في التخفيف عن أهالي قطاع غزة.

واستجابة لتلك المبادرات، فقد سارع أصحاب محال تجارية بالتنازل عن الديون المستحقة على المواطنين، وكذلك انخرط آخرين في الحملة، ضمنهم محامين، وأطباء وذلك للتخفيف من الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه أهالي القطاع في ظل الحصار الخانق المفروض عليها.

غيث منهمر كالمطر

المحامي أنس درويش أعلن عبر صفحته على "الفيس بوك" عن استعداده لكل مستأجر وينوي تنظيم عقد ايجار مع المالك أو أي عقد آخر أحد أطرافه والمستفيد منه شخص غير مقتدر عن استعداده التام لتنظيم هذه العقود مجانا.

وعلى حذوه، وأسوة به أعلن المحامي فتحي عبد العال  استعداده لتنظيم أي عقد إيجار مجانا لأي مستأجر وضعه المالي صعب وذلك بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني .

واستمراراً للنماذج المشرفة، فقد أعلن الطبيبان عادل قشلان، وفادي الخرطي عن تخفيض ثمن الكشفية الطبية للناس ومجانا لغير القادرين.

صاحب محل العطور عبد الرحمن حمد قال عبر صفحته في "فيس بوك" اللهم في سبيلك وابتغاء مرضاتك .. اللهم إني أشهدك أن / عبد الرحمن إسماعيل حمد ..صاحب محل عطور الفخرو أني قد سامحت كل من عليه دين لمحل العطور اسأل الله أن ينفع بنا وبكم الإسلام والمسلمين، إن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.

وغم الألم الذي يعيشه موظفو قطاع غزة، وضيق العيش وكدره إلا أنهم أصروا أن يكونوا لهم بصمة في تلك الحملة، فقد أعلن الموظف بحكومة غزة أحمد دحبور مسامحته لأحد المواطنين بمبلغ مالي وقال: " أنا الفقير إلى الله، الغني بعفو الله أحمد دحبور موظف في حكومة غزة أعلن بأني قد سامحت الشخص الفلاني بالمبلغ الذى اريده منه وهو مبلغ قمت بكفالته به ويتم خصمه من راتبي لحتى اللحظة بواقع 300 شيكل كل شهر ولمدة18 شهر ويشهد الله كم انا محتاج له وكيف هو الحال ولاكن ابتغاء مرضاة الله بتخفيف العبئ عن عباده".

واستجابة للحملة أعلن سوبر ماركت أبو سلمية _ بدير البلح، عن إعفاء أصحاب الأسر المستورة والعاطلين عن العمل من الديون المستحقة والمتراكمة عليهم وإعفاء موظفي غزة من 50% من الدين المستحق عليهم.

حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين
حملات تكافلية بغزة لإسقاط الدين عن المعسرين