خبر عاجل

توماس فريدمان يشن هجوماً على ترامب: هو سيئ وبغيض وتصريحاته «مخجلة »

توماس فريدمان يشن هجوماً على ترامب: هو سيئ وبغيض وتصريحاته «مخجلة »

نشر الاربعاء 31 يناير, 2018 في تمام الساعة 19:37

      pelest news * موقع بيلست الاخباري    
         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

قال المحلل في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، توماس فريدمان، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يعتبر "أحد الأمراض المتلفة للدماغ بكل ما يتعلق بالصحافة وصناعة الأخبار"، وذكر أنه شخص "سيئ وبغيض".
وجاءت أقوال فريدمان، اليوم الثلاثاء، في لقاء مع موقع "واللا" الإسرائيلي، على هامش مشارة المحلل في مؤتمر "التقديرات الإستراتيجية لإسرائيل"، والتي ينظمه معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي.
واعتبر فريدمان أن ترامب "يعتبر مرضًا يتلف الدماغ بسبب تصريحاته المخجلة التي يصرح بها كل يوم، والتي تضع الصحافيين في حيرة حول تغطيتها، كمحلل، إذا لم ترد على هذه التصريحات فستشعر بأنك جزء من هذه التصريحات أو داعم لها، وفي حال قررت الرد، فستعلم أنك لم تتعلم يومًا".
وصرح فريدمان أنه يرى أن الرئيس الأميركي "دمر جيرًا كاملًا من الصحافيين وكتاب المقالات، سيتذكرون بعد ثلاث سنوات وسيفهمون أن ما فعلوه كل أسبوع أو حتى كل يوم هو الكتابة عن ترامب عوضًا عن تعلم التكنولوجيا المثيرة أو التغيرات الاقتصادية والبيئية التي نعيشها، هذا تحد حقيقي".
وحذر فريدمان من مخاطر إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، وأن مخاطر وعواقب أخرى ستترتب على هذا الإعلان ليس بسبب الإعلان نفسه، بل بسبب طريقة تصرف الرئيس الأميركي والخطوات التي اتخذها بعد الإعلان.
وأكد أن "السبب الرئيسي الذي يدفعني للقول إن ترامب سيء هو استغلاله لمنصب رئيس الولايات المتحدة لهدم أهم قيم الديمقراطية الأميركية، الصدق والثقة".
وتابع أن صحيفتي "واشنطن بوست" ونيويورك تايمز" تمكنتا من "تحديد الكثير من كذب وتمويه ترامب خلال سنته الأولى، وهذه حقائق بسيطة، إذ صرح بأمور كاذبة أو مضللة نحو 2000 مرة في السنة الواحدة، تقريبًا 6 في كل يوم".
وأكد أن ترامب "يدمر الحقيقة وفي ذات الوقت ويمزق المجتمع الأميركي، ويفرق المواطن الأميركي عن المواطن الأميركي الآخر، المهاجرون ضد المواطنين، البيض ضد السود، هو إنسان سيء وبغيض".