خبر عاجل

الزراعة: انخفاض أسعار الدجاج الأسبوع المقبل أسعار الدجاج تدخل سباق الأزمات بغزة

الزراعة: انخفاض أسعار الدجاج الأسبوع المقبل  أسعار الدجاج تدخل سباق الأزمات بغزة

نشر الاثنين 12 فبراير, 2018 في تمام الساعة 18:30

ويؤكد الكثير من أرباب العائلات بغزة عدم شرائهم للدجاج خاصة في أيام العطل الرسمية" الجمعة"، حيث تجتمع العائلة على مائدة طعام واحد، بسبب ارتفاع أسعار الدجاج في السوق المحلية، فيما اكتفى أغلبهم بتناول وجبات الطعام التي تعتمد على الخضار، أو تناول النواشف والأطعمة المعلبة.

وعجت مواقع التواصل الاجتماعي بدعوات كثيرة من النشطاء لمقاطعة شراء الدجاج بسعره المرتفع في ظل انهيار الوضع الاقتصادي بغزة، حيث تساءل الموظف نادر أبو شرخ في صفحته على الفيس بوك:" بصراحة هل اشتريتم دجاج اليوم بسعره المرتفع 16ش الكيلو، أم أضربتم مثلي وتغذيتم نواشف

وتقول المواطنة أم فادي سعيد:" إنها اضطرت في يوم الجمعة إلى شراء أفخاذ الدجاج لأبنائها بسعره المرتفع، بسبب زيارة ابنتها المتزوجة لهم وهو ما دفعها للشراء بشكل إجباري"، موضحة أنها في الأيام التي يكون فيها الدجاج سعره أقل فهي لا تحرم عائلتها منه، لكن المطلوب أن يراعي التجار ظروف غزة والمواطنين الذين يفتقدون لتوفير قوت يومهم.

ومع ارتفاع أسعار الدجاج، سعت عائلات أخرى إلى اعداد الوجبات التي تعتمد على الخضار مثل الخبيزة والبطاطس وبعض المقالي، مؤكدين أن ارتفاع سعر الدجاج حال دون قدرتهم على الشراء خاصة في وجود عائلات كبيرة فيها أفراد كثر.

وكانت وزارة الزراعة بغزة قد منعت استيراد الدجاج المجمد والقطع الأخرى خلال الأربعة شهور الماضية، وذلك عقب انهيار أسعار الدجاج والتي تدنت خلالها الأسعار إلى أقل من ستة شواكل للكيلو.

وفي معسكر الشاطئ بغزة، تظهر معاناة مبيع الدجاج الطازج في الكثير من المحال التجارية خلال الأيام الماضية، حيث ضعف الاقبال الشديد، الأمر الذي دفع الكثيرون لشراء اللحوم المقطعة “الكفتة" والاكتفاء بها وجبة دسمة.

وبالرغم من اتخاذ وزير الزراعة قراراً بإعادة السماح باستيراد الدجاج المجمد إلى قطاع غزةمنذ عدة أيام، إلا أن الأسعار واصلت الارتفاع ليصل سعر الكيلو الواحد "قائم" 16 شيكلاً، وهو سعر غير مسبوق منذ خمس سنوات.

انخفاض الأسبوع المقبل

من جهته قال طاهر أبو حمد رئيس دائرة الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة بغزة:" إن ارتفاع أسعار الدجاج بغزة هو ارتفاع مؤقت ولن يستمر طويلا"، متوقعا أن تشهد الأسعار انخفاضا في الأسواق مطلع الأسبوع القادم.

وأكد أبو حمد في حديث للرأي، أن ارتفاع الأسعار يعود إلى الأزمة التي تكبدها المزارعون ومربو الدواجن بغزة بعد أن وصل سعر الكيلو الواحد من الدجاج إلى ستة شواكل فقط، وهو ما أثر على تنمية وتطور هذا القطاع وتراجع في الإنتاج الحيواني بغزة، مطمئنا المواطنين والمستهلكين بأن الأزمة ستنتهي ولن تطول.

ولقت إلى أن وزارته سمحت بإدخال 900 طن من لحم الدجاج المجمد والحبش إلى داخل القطاع بما يلبي حاجة السوق الفلسطيني، ويخفف عن كاهل المواطنين، موضحا أن الأسعار ستعود إلى الاستقرار ضمن حدود ترضى المستهلك ومربو الدواجن.

وتوقع أبو حمد وصول كيلو الدجاج إلى 10.5 أو 11.5 بعد سعي وزارة الزراعة لتخفيض الأسعار، والتعامل بشكل جيد للوصول لتلك الأسعار بما يخدم المواطن.

ويعيش قطاع غزة ظروفا مأساوية صعبة وقاسية نتيجة للحصار المفرض عليه منذ أكثر من 11 عاما، في وقت يعاني فيه المواطن الفلسطيني من أوضاع معيشية واجتماعية صعبة، وارتفاع نسبة البطالة وقلة فرص العمل وانتشار التسول.