خبر عاجل

عبد المجيد: ندعو للإسراع في توحيد جهود كل قوى المقاومة في المنطقة لمواجهة التحديات الصهيونية الأمريكية الجديدة

عبد المجيد: ندعو للإسراع في توحيد جهود كل قوى المقاومة في المنطقة لمواجهة التحديات الصهيونية الأمريكية الجديدة

نشر الثلاثاء 13 فبراير, 2018 في تمام الساعة 19:42

      pelest news * موقع بيلست الاخباري     
         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

عبد المجيد: ندعو للإسراع في توحيد جهود كل قوى المقاومة في المنطقة لمواجهة التحديات الصهيونية الأمريكية الجديدة

أكّد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد ضرورة تكاتف وتوحيد جهود كل قوى المقاومة في المنطقة لمواجهة التحديات والمشاريع الصهيونية الأمريكية الجديدة والرامية إلى التصعيد السياسي والعسكري وإعادة سياسة التوتير والابتزاز لسوريا وإيران وروسيا وقوى المقاومة في المنطقة، ومحاولة القيام بحروب جديدة وإعادة خلط الأوراق في المنطقة، في محاولة لترتيبات جديدة والتمهيد في العمل لتصفية القضية الفلسطينية.

وبيّن عبد المجيد في حديث صحفي له اليوم: أنّ موقف وانتفاضة الشعب الفلسطيني الصامد في الأراضي الفلسطينية المحتلة يشكل الخندق الأمامي في المواجهة للكيان الصهيوني, وصمام أمان للحقوق الفلسطينية وحافزاً على الاستمرار في المقاومة بكل أشكالها.

ودعا عبد المجيد: وهو الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى الوحدة والتنسيق بين كل مكونات قوى المقاومة في المنطقة وتشكيل قيادة موحدة لها من أجل مواجهة التحديات في المرحلة القادمة والتي تشير إلى محاولات أمريكية وصهيونية جديدة لاستهداف والنيل من دول وقوى محور المقاومة.

وخلص إلى أنّ الترابط الوطني والقومي بين أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية هو الأساس في التصدي لمحاولات القوى المعادية الجديدة وحماية القضية الفلسطينية, لأن نهوض الأمة ينعكس إيجاباً على القضية الفلسطينية, معرباً عن ثقته أنّ المستقبل سيكون لمصلحة الشعوب المقاومة بقيادة محورها المنتصر وعاصمته دمشق, والذي ازداد قوة بإسقاط وإصابة الطائرات الصهيونية حيث شكل ذلك ردعا جديدا للكيان الصهيوني.

دمشق: 13/2/2018م المكتب الصحفي

 

عبد المجيد: ندعو للإسراع في توحيد جهود كل قوى المقاومة في المنطقة لمواجهة التحديات الصهيونية الأمريكية الجديدة

أكّد أمين سر تحالف قوى المقاومة الفلسطينية خالد عبد المجيد ضرورة تكاتف وتوحيد جهود كل قوى المقاومة في المنطقة لمواجهة التحديات والمشاريع الصهيونية الأمريكية الجديدة والرامية إلى التصعيد السياسي والعسكري وإعادة سياسة التوتير والابتزاز لسوريا وإيران وروسيا وقوى المقاومة في المنطقة، ومحاولة القيام بحروب جديدة وإعادة خلط الأوراق في المنطقة، في محاولة لترتيبات جديدة والتمهيد في العمل لتصفية القضية الفلسطينية.

وبيّن عبد المجيد في حديث صحفي له اليوم: أنّ موقف وانتفاضة الشعب الفلسطيني الصامد في الأراضي الفلسطينية المحتلة يشكل الخندق الأمامي في المواجهة للكيان الصهيوني, وصمام أمان للحقوق الفلسطينية وحافزاً على الاستمرار في المقاومة بكل أشكالها.

ودعا عبد المجيد: وهو الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى الوحدة والتنسيق بين كل مكونات قوى المقاومة في المنطقة وتشكيل قيادة موحدة لها من أجل مواجهة التحديات في المرحلة القادمة والتي تشير إلى محاولات أمريكية وصهيونية جديدة لاستهداف والنيل من دول وقوى محور المقاومة.

وخلص إلى أنّ الترابط الوطني والقومي بين أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية هو الأساس في التصدي لمحاولات القوى المعادية الجديدة وحماية القضية الفلسطينية, لأن نهوض الأمة ينعكس إيجاباً على القضية الفلسطينية, معرباً عن ثقته أنّ المستقبل سيكون لمصلحة الشعوب المقاومة بقيادة محورها المنتصر وعاصمته دمشق, والذي ازداد قوة بإسقاط وإصابة الطائرات الصهيونية حيث شكل ذلك ردعا جديدا للكيان الصهيوني.

دمشق: 13/2/2018م المكتب الصحفي