خبر عاجل

"القدس العالمي" أحيا المدينة في قلوب الشعوب خطيب الأقصى يدعو لإنشاء اتحاد عربي إسلامي على غرار الاتحاد الأوروبي

"القدس العالمي" أحيا المدينة في قلوب الشعوب خطيب الأقصى يدعو لإنشاء اتحاد عربي إسلامي على غرار الاتحاد الأوروبي

نشر الجمعة 08 يونيو, 2018 في تمام الساعة 10:10

    pelest news * موقع بيلست الاخباري   

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

دعا خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، لإنشاء اتحاد عربي إسلامي على غرار الاتحاد الأوروبي لحماية الشعوب والثروات الاقتصادية لدى الدول العربية والإسلامية التي تواجه خطراً كبيراً بسبب الصراعات التي تقودها دول الاستعمار الكبرى وعلى رأسهم الولايات المتحدة الامريكية.

وقال الشيخ صبري لـ"فلسطين اليوم الإخبارية": "إن الخلافات والصراعات التي تعيشها المنطقة العربية والإسلامية بتأثير القوى الكبرى الاستعمارية وفي مقدمتها أمريكيا أدى إلى تقسيم العالم العربي والإسلامي واحتقاره وعدم وجود أي ثقل له في العالم".

وأضاف: "أمام هذا الخطر الكبير لا بد أن نتقدم خطوة أولى بإنشاء اتحاد بين العرب والمسلمين على غرار الاتحاد الأوروبي"، مشيراً إلى أن أوروبا مرت بصراعات داخلية دموية كبيرة وطويلة وتوصلت في النهاية إلى قيام اتحاد لحل الازمات التي مر بها.

وأكد أنه يجب على العرب والمسلمين أن يستفيدوا من التجربة الأوروبية بأن يكون لهم اتحاد يترتب عليه إنهاء الصراعات الدموية والخلافات والاحتفاظ بثروات بلادهم الاقتصادية ليصبح لديهم قوة مالية واقتصادية وتجارية لتكون كلمتهم قوية في الميزان الدولي.

وطالب الشيخ صبري، جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بأن يقوما بدورهما على انشاء فكرة الاتحاد فيما بينهما على غرار أوروبا، وتكون أهم نتائجه عدم السماح للدول الكبرى بالتدخل في شؤون الدولي العربية والإسلامية ورفض وصايتهم علينا.

يوم القدس العالمي

وفي ذات السياق أكد الشيخ عكرمة صبري أن إحياء يوم القدس العالمي يحيى المدينة المقدسة لدى الشعوب العربية والإسلامية ويعطيها الأهمية التاريخية والدينية والثقافية والحضارية وهو عامل وحدة بين الشعوب.

وشدد أن يوم القدس العالمي هو خطوة لتوحيد الجهود من أجل القدس، مستدركاً القدس دائماً موضع اجماع وليست خلاف بين العرب والمسلمين لذلك على الجميع أن يعطيها هذه الأهمية.

ودعا خطيب الأقصى، الشعوب العربية والإسلامية لأن تنتصر للمسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة وأن تضغط على حكوماتها لإنهاء الصراع الداخلي، مؤكداً أن حراك الشعوب يؤثر على الحكومات.

كما شدد على ضرورة ان يتوحد الشعب الفلسطيني تحت راية واحدة وكلمة واحدة وأن يكون كالأسرة الواحدة التي تواجه التحديات والمخاطر الكبرى.

ومن الجدير ذكره أن الشعوب العربية والإسلامية تحيي كل عام "يوم القدس العالمي" في أخر جمعة من شهر رمضان، ويتزامن احياء "يوم القدس العالمي" هذا العام مع استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار قرب السياج الزائل شرق قطاع غزة.

في حين دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة إلى أوسع مشاركة شعبية في" مليونية القدس" يوم غدٍ الجمعة، في حين يستنفر الاحتلال "الإسرائيلي" جنوده على حدود قطاع غزة، والاعلان عن حالة تأهب قصوى استعدادًا للغد.